أماكن الإقامة

توفر الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ( (RSCN) نزلاً بيئية وأكواخ ومخيمات وشاليهات للإقامة في العديد من المحميات الطبيعية التابعة لها.

 البقاء في أي من محمية غابات عجلون، أو نزل الأزرق، أو محمية ضانا للمحيط الحيوي أو شاليهات الموجب تجربة لا تنسى وفريدة من نوعها، ستجلبك لتكون قريبًا من الطبيعة الأردنية والحياة البرية. كما أنها توفر للنزلاء جوًا من الهدوء، حيث تبطؤ الحياة لتصدر إيقاعات الطبيعة الرائعة، ويمكن الوصول إلى المواقع بسهولة.

أكواخ محمية غابات عجلون

يتوفر في محمية غابات عجلون 23 كوخ خشبي مجهز ومصمم بطريقة عصرية ومثالية لتجربة الإقامة في الطبيعة. كل كوخ مجهز بمرافق خاصة، وإطلالة على جبال المحمية، لتستمتع بالمناظرالطبيعية الخلابه للمحمية ضمن منطقة خاصة بك. حيث تدعوك إلى الجلوس لساعات طويلة تتمتع فيها بنسيم عليل ومشاهد أخّاذة لآفاق الغابات.

تستقبل الأكواخ الزوار على مدار العام. 

نزل الأزرق

يقع نزل الأزرق بالقرب من محمية الأزرق المائية وعلى بعد مسافة قصيرة من محمية الشومري ومطلاً على قاع الأزرق. لقد كان النزل قديماً مستشفى ميداني قديم بناه الانجليز في الأربعينيات من القرن الماضي، وقامت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بإستحداثه ليصبح نزلا يضم 16 غرفة، ويعد نقطة الانطلاق لزيارة المحمية المائية ومناطق الجذب السياحي الأخرى في الصحراء الشرقية.
تعد الإقامة في نزل الأزرق تجربة فريدة، حيث يتكون النزل من 16 غرفة مجهزة بالكامل، كل غرفة تحتوي على نظام خاص لتكييف الهواء، حمام خاص وشرفة تتميز بإطلالة جميلة على قرية الأزرق وعلى قاع الأزرق.

جميع الموظفين في النزل هم من البدو والشيشان والدروز المحليين ويوجد مطبخ ومطعم يقدم الطعام الشيشاني التقليدي.

 ويستقبل النزل الزوار على مدار العام.

شاليهات الموجب:

تقع شاليهات الموجب ضمن شبه جزية المدش والتي تمتد على شاطئ البحر الميت، فقد تم بناء 15 شاليه مُطل على البحر الميت. حيث يمكن للزوار الاستمتاع بمياه البحر الميت المالحة وخواصها العلاجية على شاطئ الشاليهات الخاص. ينفرد كل شاليه بإطلالته على البحر الميت، ونظام لتكييف الهواء، بالاضافة لحمامه الخاص. وتقع الشاليهات على بعد عدة أمتار من مركز زوار محمية الموجب للمحيط الحيوي.

تبعد الشاليهات مسافة قصيرة عن مركز مغامرات الموجب، والذي يعد مكان مثالي لاستكشاف المناظر الطبيعية الفريدة من محمية الموجب للمحيط الحيوي.

بيت الضيافة - محمية ضانا للمحيط الحيوي

يقع بيت الضيافة على سفح وادي ضانا، ويتميز المبنى بإطلالته على وادي ضانا، بالإضافة لغرفه المريحة والمأكولات التقليدية العربية والخدمة المميزة. ويضم بيت الضيافة 15 غرفة مزودة بحمامات خاصة، وتشترك 8 غرف أخرى بالحمامات والجدير بالذكر ان بيت الضيافة كان مخصص للباحثين ولذلك جميع الغرفة تحتوي على شرفة مطلة على االوادي والجبال المحيطة. 

وقد تم تجهيز بيت الضيافة أيضا مع مرافق للدورات والمؤتمرات، مما يجعل المكان مثاليًا للخلوات وورش العمل، فهو يستقبل الزوار على مدار العام.

نزل فينان البيئي - محمية ضانا للمحيط الحيوي

شيد نزل فينان البيئي عام 2005 من قبل الجمعية الملكية لحماية الطبيعة، ويعد الأول من نوعه في الأردن. ففي أيلول 2009، أخذت شركة الفنادق البيئية على عاتقها إدارة وتشغيل النُزل، فتقدم للزوار فرصة لا مثيل لها لتجربة الحياة البرية في الأردن، واستكشاف تاريخها القديم، دون التأثير على البيئة.

يتميز النزل بعدم إتصاله بأي شبكة كهربائية ويعمل على توليد طاقته الكهربائية من خلال الألواح الكهروضوئية الموضوعة على سطحه ويتم تخزين هذه الطاقة في بطاريات. ولترشيد استخدام الطاقة الكهربائية المخزنة تقتصر الإنارة على المناطق الحيوية في النزل كالمطبخ وحمامات الضيوف، بينما تستخدم الشموع التي ينتجها سكان المجتمع المحلي في إنارة باقي مرافق النزل. هذا بالإضافة إلى وجود نظام يعمل بواسطة الطاقة الشمسية لتسخين المياه التي يستخدمها الضيوف على مدار الساعة. ويحتوي نزل فينان على 26 غرفة جميعها مزودة بحمامات خاصة بنزلائها. ومع حلول المساء، تتراقص أضواء مئات الشموع وتضفي الحياة على ممرات وساحات النزل.

يعد نزل فينان البيئي أيضًا المكان المثالي لاستضافة الاجتماعات والمؤتمرات والشركات، فلديه القدرة على استيعاب ما يصل إلى 60 شخصًا.

ويستقبل النزل الزوار على مدار العام.